التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة، بموقع الجريمة النكراء

شارك

التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء التحالف المدني لحقوق الإنسان ينظم وقفة رمزية بالشموع، حدادا على روح *رضى* الطاهرة البريئة،  بموقع الجريمة النكراء

نظم التحالف المدني لحقوق الإنسان الدي يتراسه الاستاد عبد الرحمان بن دياب مساء يوم الاثنين 15 يوليوز 2019 وقفة احتجاجية امام مسرح الجريمة بمقر اكاديمية التعليم سابقا بصهريج السواني تنديدا باغتصاب وقتل رضى الدي يبلغ من العمر 11 سنة من طرف سفاحين لاضمير لهم
وعرفت هذه الوقفة،مشاركة اعضاء وعضوات ومنخرطي التحالف المدني الدين اتوا من كل الفروع الجهوية وعدد كبير من فعاليات جمعيات المجتمع المدني والمواطنين ورجال الاعلام وسكان حي بني محمد والاحياء المجاورة وافراد عائلة الضحية رضى تتقدمهم والدته ووالده واخته، حيث ردد خلالها شعارات شفاهية تستنكر وتدين ما حصل في مدينة مكناس ولافتات تحت عناوين لا “للصمت” هذا عيب هذا عار، أولادنا في خطر ” لا للإفلات من العقاب لمجرمي الاغتصاب مع إشعال الشموع والترحم على روح الطفل رضى بقراءة الفاتحة والدعاء له وقد طالبت والدته بإعدام قتلة ابنها ليكونوا، عبرة لغيرهم من الوحوش البشرية التي تستبيح أجساد وحياة الأطفال و حمّل الاستاد مولاي عبد الرحمن بن دياب، رئيس المكتب التنفيذي للتحالف المدني لحقوق الإنسان، المسؤولية كاملة لكل مؤسسات الدولة في تنامي ظاهرة الاعتداءات الجنسية التي تطال الأطفال، بسبب "غياب رؤية استراتيجية حقيقية تضع في صلب اهتماماتها الأولى مصلحة الطفل"، على حد قوله.
وأشار بندياب إلى أنه رغم توقيع المغرب على اتفاقية حقوق الطفل الدولية سنة 1996، إلا أن العديد من الأطفال المغاربة مازالوا يعيشون حياة الشارع، ويتعاطون للمخدرات بشتى أنواعها، وذلك في الوقت الذي يفترض فيه أن يكون مكانهم الطبيعي هو الفصول الدراسية.
واستغرب المتحدث إبقاء الجهات المعنية على بعض البنايات المهجورة، التي قال إنها "أضحت وكرا للفاحشة والرذيلة واستباحة أعراض الأطفال والفتيات"، مشددا على "ضرورة تفعيل دور النيابة العامة في حماية الأطفال في وضعية صعبة، ومحاربة ظاهرتي التشرد والاتجار بالأطفال الرضع والقاصرين من قبل محترفي التسول"، وكان المكتب الجهوي للتحالف المدني لحقوق الإنسان، قد أصدر بلاغا شديد اللهجة غداة اقتراف هذا الجرم الشنيع المرتكب في حق طفل برئ مسجلا خلاله إدانته الشديدة لهذا الاعتداء الهمجي الذي يضرب في العمق قيم المواطنة ويمس بشكل خطير بالحقوق المتعارف عليها دوليا ، مبرزا في ذات البلاغ تفاقم واستفحال ظواهر الإجرام المرتبطة باغتصاب القاصرين ،محملا في دلك المسؤولية لكل مكونات قبل آن يختم البلاغ بلفت انتباه المصالح الأمنية لإتخاد الإجراءات الوقائية والاستيباقية عبر تعزيز الدوريات الأمنية لتفادي تكرار جرائم من هذا القبيل، وموجها في نفس الصدد نداء إلى مكونات المجتمع المكناسي لتكثيف الجهود من اجل الوقوف ضد هذا الفعل الشنيع حتى ينال الجناة عقابهم.
خ/رحامني مغرب المواطنة عدسة فتيحي الصوفي